الرئيسية > موضوعات دراسية, المقالات > فوائد الأشجار وطرق المحافظة عليها

فوائد الأشجار وطرق المحافظة عليها

فوائد الأشجار وطرق المحافظة عليها
شجرة

الموضوع الأول :

تزرع معظم الاشجار والشجيرات الصغيرة في المدينة والحضر لتوفير الظل وللزينة، فهذان سببان أساسيان لاستخدام الأشجار، إلا أن هناك منافع أخرى عديدة للأشجار، اجتماعياً وبيئياً.

المنافع الاجتماعية

نحن نحب الأشجار حولنا لأنها تبهج الحياة، معظمنا يتفاعل مع وجود الأشجار حتى بدون الادراك الحسي لجمالها، فنحن نشعر بالهدوء والطمأنينة والراحة بين الأشجار، وينتابنا شعور لا إرادي بالاحساس بالامان. لقد تأكد أن المرضى الذين تجرى لهم عمليات في المستشفيات يظهرون بوادر التعافي بسرعة اذا كانت شرفتهم تطل على منظر أشجار. وهذا الترابط بين الناس والأشجار، طالما تجلى في التصدي لقطع الاشجار من أجل توسيع الطرق.

إن مكانة وقيمة الأشجار تعطيها مرتبة كبرى في حياة الناس. فلما تقدمه الشجرة من أجل إدامة الحياة، نزرعها لتبقى ذكريات حية، فطالما ارتبطنا بشكل شخصي بأشجار زرعناها أو ترعرعنا تحتها.

المنافع المشتركة

على الرغم من أن الأشجار قد تكون ملكية خاصة، إلا أن حجمها يجعلها جزء من المجتمع الموجودة فيه. ولأنها تقع على مساحة معتبرة، فالتخطيط لزراعتها أمر ضروري اذا كنت أنت وجارك تريدان مشاركة منافعها. فبالاختيار السليم والعناية، تستطيع الشجرة أن تنمو وتتعزز في دارك دون أن تمس من حقوق وامتيازات جارك.

إن أشجار المدينة تؤدي عدد من الوظائف المعمارية والهندسية، فهي توفر الخصوصية وتعزز المظهر العام للمدينة وتحجب رؤية المناظر الغير مرغوبة. وهي كذلك تحجب الوهج والانعكاسات وتنظم حركة سير المشاة، وتعمل كخلفية لتزيين أو إظهار المرافق العمرانية.

الفوائد البيئية

تتحكم الأشجار في المناخ الذي نعيش فيه بجعل الجو معتدلاً وزيادة جودة الهواء والحفاظ على الماء وإيواء الحياة البرية. إن تحسين المناخ يأتي من خلال التحكم في تأثيرات الشمس والرياح والأمطار، فالطاقة المشعة من الشمس يتم امتصاصها في أوراق الأشجار المتساقطة الأوراق في الصيف وتعيد إخراجها في الشتاء عبر الأفرع عندما تسقط أوراقها. فيا سبحان الله، نشعر بالبرودة عندما نجلس تحت الأشجار لنحتجب عن أشعة الشمس، وفي الشتاء نستفيد من إعادة إخراج هذه الطاقة المشعة لنشعر بالدفء!. لذلك ينصح بزراعة الأشجار الصغيرة أو المتساقطة الأوراق في الجزء الجنوبي من منزلك للاستفادة من هذه الخاصية المدهشة.

إن سرعة وإتجاه الرياح يمكن أن تتحكم فيها الاشجار، فكلما كان النمو الخضري كثيفاً على الشجرة كلما كانت مصدات جيدة للرياح، كذلك يمكن للاشجار تحييد أو استيعاب وابل المطر الغزير أوالأمطار المتجمدة والباردة وبالتالي توفر بعض الحماية للناس والحيوانات المنزلية والمباني. الأشجار تعترض المياه الغامرة وتخزن جزءاً منها مما يقلل من إمكانية حدوث موجات الجريان السطحي والسيول.

الرطوبة والتجمد توجد كذلك بنسب أقل تحت الأشجار بسبب أن الطاقة المشعة تخرج بنسب أقل في الليل من تلك الأماكن. وأيضاً، فإن درجة الحرارة تكون أخف حول الأشجار من الأماكن التي تبعد عنها، وكلما كبرت الشجرة كلما خفت درجة الحرارة. فباستخدام الأشجار في المدن، نكون قادرين على التحكم في درجات الحرارة المرتفعة التي يسببها الأسفلت والمباني في الأماكن السكنية والعمومية.

جودة الهواء يمكن تحسينها من خلال استخدام الأشجار، فأوراق الشجرة تصفي الهواء الذي نستنشقه من خلال إزالة الغبار والأتربة والأوساخ وغيرها من الجسيمات. وعندما يأتي المطر يقوم بإزالة تلك الملوثات إلى الأرض. وتقوم الأوراق كذلك بامتصاص ثاني اكسيد الكربون من الهواء لتشكيل الكربوهيدرات التي تستخدم في نظام وبنية الشجرة، وفي هذه العملية تقوم الأوراق أيضاً بامتصاص الملوثات الهوائية الأخرى كالأوزون ومونوكسيدات الكربون والسلفور وتعطي مقابلها الأكسجين.

إن زراعة الأشجار أو الشجيرات الصغيرة، تجعلنا نعود أكثر إلى الطبيعة ونقلل من البيئة الاصطناعية، فدورة الحياة الطبيعية للشجرة من إعادة تدوير وتجزيء ستذهب إلى سطح الأرض وباطنها مما يعيد التوازن الطبيعي والبيئي للتجمعات الحضرية.

الفوائد الاقتصادية

الأشجار الكبيرة والصغيرة لها قيمة كبرى، إلا أن تنوعها في النوع والحجم والعمل يجعل من الصعب تحديد قيمها الاقتصادية، فالاستفادة الاقتصادية من الأشجار يمكن أن تكون مباشرة وغير مباشرة في آن واحد. الفوائد الاقتصادية المباشرة تكون عادة مرتبطة بتكاليف الطاقة، فمثلاً تقل تكاليف التكييف المنزلي في منزل يغمره ظل الأشجار، وبالمقابل تقل تكاليف التدفئة في منزل محاط بأشجار مصدات للرياح. إن الأشجار تزيد قيمتها كلما كبرت أكثر، عكس الحيوان مثلاً الذي تقل مردوديته كلما كبر.

إن اختيار شجرة في المنزل، لهو بحق استثمار في الفرد والمجتمع والأرض ككل.

الأشجار فوائدها وكيفية المحافظة عليها

يواجه قصم كبير من أرضنا خطر تحوله إلى صحراء قاحلة بسبب ما يصيب الأشجار فيه من اهمال وأذى.
يعامل الكثير من الناس الأشجار والأعشاب وكأنها عدوتهم فيمعنون في تقطيعها وقلعها وحرقها دون وعي لأهميتها وللأخطار الناتجة عن هذه الممارسات.

فوائد الأشجار
تمنع إنجراف التربة وبالتالي تعرية الأرض. فالأمطار والسيول والرياح تجرف التربة عن التلال والجبال فتعريها وتبطل امكانية زرعها بالأعشاب والأشجار. إن جذور الأشجار والشجيرات المغروسة عميقاً في التربة تمنع هذا الإنجراف وتحافظ على التربة.
يلطف المناخ وتساعد على تكوين الغيوم وبالتالي على هطول الأمطار.
تحافظ على المياه الجوفية الناتجة عن الثلوج والأمطار فتساعد على تخزينها في الأرض وتمنع هدرها وتجعلها أكثر صفاء وعذوبة.
تؤمن قسماً كبيراً من غذاء الإنسان.
تحافظ على الطيور التي في الأشجار ملجأ لها ولأعشاشها.
تحمي الأراضي الزراعية من الجفاف والمزروعات من التلف وذلك بوقوفها حاجزاً واقياً في وجه الرياح الشديدة.
تنقي الهواء فتمتص المواد والغازات المضرة والروائح وتزوده بالأكسيجين الأساسي لحياة الإنسان.
تضفي على الطبيعة جمالآً وتزين المدن والقرى.
الممارسات الضارة بالأشجار والنباتات
عدم ضبط أو تنظيم المرعى. فالماشية والماعز بشكل خاص، تأكل رؤوس النباتات الخضراء فتمنعها من النمو وتقرض قشور جذوع الأشجار فتضعفها وتعرضها للأمراض.
قطع الأشجار بشكل كثيف ومتلاحق لحرق خشبها أو لاستعماله في صنع صناديق أو في صناعة الفحم.
الحرائق التي تلتهم مساحات واسعة من الأحراج.
الحفر على الأشجار وتجويف جذوعها بشكل يتسبب في إصابتها بأمراض فطرية ويمنع وصول الغذاء من الأوراق إلى الجذور ويؤدي أخيراً إلى يباسها.
تثبيت الإعلانات والنشرات الدعائية على جذوع الأشجار مما يضعفها ويعرضها للأمراض.
إلقاء الأتربة والحجارة والصخور وبقايا البناء والحفر فوق الأشجار والنباتات مما يتسبب في أذى كبير لها ويشوه الطبيعة.
شق الطرقات دون تخطيط ودون إعطاء أي أهمية للمنظر العام ولصيانة الأشجار فيتسبب ذلك في إقتلاع غير ضروري للأشجار وبالتالي في إنجراف التربة وظهور الصخور الجرداء.
حفر الجبال لتكسير الصخور وهذا يعري الأرض ويعرض تربتها للإنجراف، كما أن غبار هذا الحفر يؤذي الأحراج المجاورة فيغطي أوراقها ويمنع وصول الضوء إليها ويمنعها من التنفس.
إصطياد العصافير والطيور المهاجرة. فالطيور ضرورية للمحافظة على الثروة النباتية لنها تاكل الحشرات المضرة بلأشجار والمزروعات كدودة الموكب ( أو الصندل). كما أن العصافير تساعد في عملية إعادة التحريج الطبيعية لأن برازها الذي تذره في أماكن مختلفة يحتوي على حبوب كاملة ومعدة للنمو.
عدم إعادة التحريج في الوقت المناسب للتعويض عن الأشجار التي تقطع وتحرق وتيبس سنوياً. وعدم الإستفادة من الطرق الفنية والعملية الحديثة في الحديثة في عملية التحريج.
عدم وجود تنظيم مدني يحدد شروط ومواصفات الأبنية في المدن كإيجاد حدائق عامة وترك فسحة بين البناء والآخر تزرع فيها الأشجار والنباتات.

كيفية المحافظة على الشجرة والنبات
أ‌-     دور الدولة
وضع قوانين صارمة لحماية الأشجار والثروة النباتية ومعاقبة كل من يتسبب في حرق أو قطع أو أذى لها.
ضبط مراعي الماعز والأغنام وحصرها في أماكن محددة.
وضع قوانين متعلقة بصيد الطيور لحمايتها.
إعادة تحريج الأراضي الجرداء والإستفادة من الطرق الفنية والعلمية الحديثة.
دور البلديات: بناء منتزهات وحدائق عامة في المدن.

ب‌-     دور المواطن
عدم تقطيع الأشجار وغرس بديل عن الأشجار التي تقطع.
المحافظة على الأشجار وذلك بإجتناب الحفر عليها وتجويفها أو تعليق الأوراق والملصقات عليها، وعدم رمي النفايات في الغابات أو حرقها بين الأشجار.
عدم رعاية الماعز والأغنام في الأراضي المزروعة والمحرجة.
توعية الآخرين وخاصة الصغار لأهمية الشجرة وكيفية المحافظة عليها.
مكافحة الحرائق ومنع حدوثها وذلك بإتخاذ الإجراءات الوقائية.
ذرع الأشجار والنباتات في حدائق البيوت.


الموضوع الثاني :

منافع الأشجار

تزرع معظم الاشجار والشجيرات الصغيرة في المدينة والحضر لتوفير الظل وللزينة، فهذان سببان أساسيان لاستخدام الأشجار، إلا أن هناك منافع أخرى عديدة للأشجار، اجتماعياً وبيئياً.

المنافع الاجتماعية : نحن نحب الأشجار حولنا لأنها تبهج الحياة، معظمنا يتفاعل مع وجود الأشجار حتى بدون الادراك الحسي لجمالها، فنحن نشعر بالهدوء والطمأنينة والراحة بين الأشجار، وينتابنا شعور لا إرادي بالاحساس بالامان. لقد تأكد أن المرضى الذين تجرى لهم عمليات في المستشفيات يظهرون بوادر التعافي بسرعة اذا كانت شرفتهم تطل على منظر أشجار. وهذا الترابط بين الناس والأشجار، طالما تجلى في التصدي لقطع الاشجار من أجل توسيع الطرق. إن مكانة وقيمة الأشجار تعطيها مرتبة كبرى في حياة الناس. فلما تقدمه الشجرة من أجل إدامة الحياة، نزرعها لتبقى ذكريات حية، فطالما ارتبطنا بشكل شخصي بأشجار زرعناها أو ترعرعنا تحتها.

المنافع المشتركة : على الرغم من أن الأشجار قد تكون ملكية خاصة، إلا أن حجمها يجعلها جزء من المجتمع الموجودة فيه. ولأنها تقع على مساحة معتبرة، فالتخطيط لزراعتها أمر ضروري اذا كنت أنت وجارك تريدان مشاركة منافعها. فبالاختيار السليم والعناية، تستطيع الشجرة أن تنمو وتتعزز في دارك دون أن تمس من حقوق وامتيازات جارك.

إن أشجار المدينة تؤدي عدد من الوظائف المعمارية والهندسية، فهي توفر الخصوصية وتعزز المظهر العام للمدينة وتحجب رؤية المناظر الغير مرغوبة. وهي كذلك تحجب الوهج والانعكاسات وتنظم حركة سير المشاة، وتعمل كخلفية لتزيين أو إظهار المرافق العمرانية.

الفوائد البيئية : تتحكم الأشجار في المناخ الذي نعيش فيه بجعل الجو معتدلاً وزيادة جودة الهواء والحفاظ على الماء وإيواء الحياة البرية. إن تحسين المناخ يأتي من خلال التحكم في تأثيرات الشمس والرياح والأمطار، فالطاقة المشعة من الشمس يتم امتصاصها في أوراق الأشجار المتساقطة الأوراق في الصيف وتعيد إخراجها في الشتاء عبر الأفرع عندما تسقط أوراقها. فيا سبحان الله، نشعر بالبرودة عندما نجلس تحت الأشجار لنحتجب عن أشعة الشمس، وفي الشتاء نستفيد من إعادة إخراج هذه الطاقة المشعة لنشعر بالدفء!. لذلك ينصح بزراعة الأشجار الصغيرة أو المتساقطة الأوراق في الجزء الجنوبي من منزلك للاستفادة من هذه الخاصية المدهشة.

إن سرعة وإتجاه الرياح يمكن أن تتحكم فيها الاشجار، فكلما كان النمو الخضري كثيفاً على الشجرة كلما كانت مصدات جيدة للرياح، كذلك يمكن للاشجار تحييد أو استيعاب وابل المطر الغزير أوالأمطار المتجمدة والباردة وبالتالي توفر بعض الحماية للناس والحيوانات المنزلية والمباني. الأشجار تعترض المياه الغامرة وتخزن جزءاً منها مما يقلل من إمكانية حدوث موجات الجريان السطحي والسيول.

الرطوبة والتجمد توجد كذلك بنسب أقل تحت الأشجار بسبب أن الطاقة المشعة تخرج بنسب أقل في الليل من تلك الأماكن. وأيضاً، فإن درجة الحرارة تكون أخف حول الأشجار من الأماكن التي تبعد عنها، وكلما كبرت الشجرة كلما خفت درجة الحرارة. فباستخدام الأشجار في المدن، نكون قادرين على التحكم في درجات الحرارة المرتفعة التي يسببها الأسفلت والمباني في الأماكن السكنية والعمومية.

جودة الهواء يمكن تحسينها من خلال استخدام الأشجار، فأوراق الشجرة تصفي الهواء الذي نستنشقه من خلال إزالة الغبار والأتربة والأوساخ وغيرها من الجسيمات. وعندما يأتي المطر يقوم بإزالة تلك الملوثات إلى الأرض. وتقوم الأوراق كذلك بامتصاص ثاني اكسيد الكربون من الهواء لتشكيل الكربوهيدرات التي تستخدم في نظام وبنية الشجرة، وفي هذه العملية تقوم الأوراق أيضاً بامتصاص الملوثات الهوائية الأخرى كالأوزون ومونوكسيدات الكربون والسلفور وتعطي مقابلها الأكسجين.

إن زراعة الأشجار أو الشجيرات الصغيرة، تجعلنا نعود أكثر إلى الطبيعة ونقلل من البيئة الاصطناعية، فدورة الحياة الطبيعية للشجرة من إعادة تدوير وتجزيء ستذهب إلى سطح الأرض وباطنها مما يعيد التوازن الطبيعي والبيئي للتجمعات الحضرية.

الفوائد الاقتصادية : الأشجار الكبيرة والصغيرة لها قيمة كبرى، إلا أن تنوعها في النوع والحجم والعمل يجعل من الصعب تحديد قيمها الاقتصادية، فالاستفادة الاقتصادية من الأشجار يمكن أن تكون مباشرة وغير مباشرة في آن واحد. الفوائد الاقتصادية المباشرة تكون عادة مرتبطة بتكاليف الطاقة، فمثلاً تقل تكاليف التكييف المنزلي في منزل يغمره ظل الأشجار، وبالمقابل تقل تكاليف التدفئة في منزل محاط بأشجار مصدات للرياح. إن الأشجار تزيد قيمتها كلما كبرت أكثر، عكس الحيوان مثلاً الذي تقل مردوديته كلما كبر.
من فوائد الشجرة

1- تستعمل الشجرة كمصدر أساسي ورئيسي للغذاء .

2- يستفاد منها في استخراج بعض أنواع الأدوية وكذلك في الأخشاب للبناء والوقود .

3- يستفاد من الشجرة في صناعة الأوراق .

4- توفير الظل الكافي والتأثير على المناخ وذلك بتلطيف درجة الحرارة في المدينة والقرية .

5- تقليل الغبار في المدن والقرى .

6- تنقية الجو من غاز ثاني أكسيد الكربون وزيادة الأكسجين .

7- تزيين الشوارع والطرقات

8- التسييج ورسم حدود الملكيات

9- صيانة التربة ومنع انجرافها  والحد من زحف الرمال.

10- إنتاج الثمار والبذور للإنسان والأعلاف المناسبة للماشيه .

About these ads

تفضل بالتعقيب

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 1,278 other followers

%d bloggers like this: